Wednesday, August 30, 2006

مع الشكر ... والإعتذار

بدكن ما تواخذوني ... ما كان قصدي ...
بعرف إنو شي طالعين من حرب ... وأعصابنا عا صوص و نقطة
ومش قادرين نتحمل دكات ورعبات

بس ما بعرف شو صرلي ... مدري قلق ؟... "مدري غفلة عين... صرنا يا قلبي..."

وعيت شي الساعة تلاتي الصبح وفتحت "الحاسوب النقّال" أو
Laptop بالعربي ... (شو ترجمة Laptop دخلكن ؟ "فوق الحضن"
له...له هيدا كأنو إسم شي فيلم Sex ... شو فظيعة اللغة العربية !!!

حاصلو، بلشت إكتب وطلعت معي "رسالة إلِك" ...
مبلا ... "رسالة إلِك" قصتي ... وكل شي كتبتو مضمون ومكفول
ومعو شهادة منشأ كمان ...

بس ما كنت عارف إنو هالقد رح يجيني تعاليق (مش قمصان ... إذا في شي واحد عندو مصبغة وعم يقرا)
أصلاً ما كنت مقدّر إنو حدا عم يقرا يblog بالعربي ...

مايا بنيو يورك
كتبت شي "هزني" مع إنو ما منعرف بعضنا ...
بايبي كايوس
كتبت شي خلاني آمن أكتر بطيبة الجنس البشري ...
وكمان ما بعرفا
بس إعتذرتلي !!! وغمرتني !!! وهيي ما خصا بكل هالقصة لا من قريب ولا من بعيد

أنا كتير بشكركن ... وكتير بحبكن ... وحتى لو مش شايفكن
هيدا مش حب أعمى ... هيدا حب عالعمياني ... في فرق

في منن قالولي روق بسيطة ... بكرا الوقت بِحّلا (أو بيحتلا؟)
وإنو الحب حلو والغرام لذيذ وما تخاف يا صديقي العزيز

وحياتكن مش خايف ... ومش إنو "مطعوج" ومش قادر كمّل عيشتي
لا..لا ... أكتر من ماشي الحال ... القصة إلها شي تسع تشهر خالصة
ومبارح من يومين "تا خلفتا" ... إنو حْبِلت فيا منيح وخِلقِت بتِرما يعني...مش سبيعيي
والبراد مليان مغلي ... وجوز ولوز قد ما بدكن في ...

بس يلي ما كنت منتبهلو ... إنو من تسع تشهر ... حضرتا ...
"عملتلي واحد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!"


حاشية: (ليش دخلكن بيسموها "حاشية" ؟؟؟ أنا كل مرة بِقرا أو بسمع هالكلمة بتخيّل مرا ناصحة قاعدي بمطبخ ورا "لكن" ALAMINIO مليان كوسا منقور وإنو حضرتا الحاشية .... وكول يا معلم ...)

تأكدلكن إنو بعدني مآمن بالحب والغرام (والبكاء وصرير الأسنان) إعطوني شي يومين زمان
ورح إفقعكن قصيدة غزل من كعب الدست (تبَع الحاشية!!!) ... بس خلوني راجع الأرشيف
إلى اللقاء.

Tuesday, August 29, 2006

شو عاد بدي فيك

شو عاد بدي فيك يا قلبي
صرت حِمل تقيل عاجنبي
كنت عوزك كان عندي حب
واليوم شو بعوزك بلا حبي؟

يا قلب يا قلب ما أطمعك
حاج ترقص هالرقص ما بينفعك
تجوزت حتى خلِّص من مشاكلك
تاريك يا قلبي متل بعضا معك


من غنّية لوديع الصافي

رسالة إلِك


بتعرفي ... ما كان بدي إكتبلك
ما كان بدي إكتبلك...لأنو بعرف إنك ما بتقري
ولا جماعتك بيقروا ... مشغولين كتير بتطليع المصاري
أو صرف المصاري يلي طلعوها أهلن

ما كان بدي إكتبلك لأنو كان في حرب
لأنو ما كنت قادر شوف ولاد عم بتموت وأنا عم بتحسّر
على علاقة ماتت !!!
ما كان فيي شوف جسور عم تنهدم وإندم على علاقة إنقصفت

بس خلصت الحرب ... وأنا ما خلصت
بعدني حامل حدعشر سني عم بيقولو لي ... إكتوب
عم بكتب نكاية فيهن مش فيكي
ما بدي منك شي ... ولا عايز منك شي
وعارف ما رح تقري هالسطور بس أنا رح إقراها

عم بكتب كرمال الشارع يلي قبل بيتك
يلي كنا كل ما نمرق فيه، وعارفين إنو وقتنا
لليوم خلص، نقعد نبوّس بعضنا تايطلع الضو
أو يعجق السير الساعة تنتين عبكرا

عم بكتب كرمال الهمسات يلي نقالو عالمخدة
قبل الحب ووقت الحب وبعد الحب
عم بكتب كرمال جسمك العرقان يلي
يلتحم بجسمي وتقوللي مش معقول هالإحساس

عم بكتب كرمال كل المطارح بهالدني يلي
سافرنا عليها "من بغداد إلى الصين"
عم بكتب كرمال كل يلي حسدونا من الناس

عم بكتب كرمال كذبة "ما جمعه الله لا يفرقه إنسان"
طلع إنو بيفرقو كم محامي وعشرتلاف دولار
ومطران واطي قدام القرش

عم بكتب كرمالي أنا ... الرجّال العربي
الشرقي، المتوسطي
عم بكتب تقول إنو كل عقد الشرق الإجتماعية،
الجنسية والنفسية كبّيتا متل ما بكب
ولد صغير حجرة بالبير الغميق

عم بكتب لأنو رجوليتي ما بتنتقص
إذا حسيت حالي ضعيف قدام الحب
أو الحياة أو الموت

عم بكتب تاإعتذر من عينيي لأنو
صرت شوفيك فيهن عم بتصيري
متل إمك ... كارثة تصيري متل إمك

عم بكتب كرمال قلبي يلي
صار يخاف يحبّ
عم بكتب كرمال لساني يلي
صار يخاف يتغّزل

عم بكتب تاقلهن ما يخافوا
ولا يندموا
عم بكتب تاقلهن عيشوا،
حبوا، تغّزلوا
إقروا شعر وإسمعوا موسيقى
روحوا وتعوا هالحياة قصيرة

وآخرتا عم بكتب كرمال روحي
يلي آخدي الروح من روحي
وإنتي ما رح تقري هالسطور
إذا بتريدي من حياتي قومي
وتفضلي ... روحي

Saturday, August 19, 2006

لبنان يا غنية الإنسان

لـبنـان يـا غِـنِـيـةْ الإنســان لما بـنـاك بعظمتو الباني
جابك مَلَكْ وصخورك التيجـان وكل صخِر حامِل روعة التاني
وعندك إذا البترول مش خِلقان ولا بالحديد الأرض مليــاني
وتاتـصنـع الــذرة إذا ما كـان موجود فيــك المعدن الجاني
وحيَــات عينك إنت مش طَفران إنت الغني والنـاس طـَفراني
عندك شعب منو إجا جبران
وعبود ونعيمة وريـحاني
وفيك النِـدي والعـطـِر والألوان ونسمات عالأزهار سـهياني
وشلال رح يعمـِل عرس حرزان بـس ناطر أول عِـيَانـي
وفيك النهر جَـفلان متل حصان وسفح الجبل فوقو سرج حاني
وصنين عـم يــِصرخ بهـالميدان
أيا حصان بيسبق حصاني ؟
وأجمــل سنديانة الصِـبا عشقان على راس الجبل خلقاني
تشرين عـرّى الورد والـرمـان
وهيي ما صارت يوم عرياني
بالصيـف بتجَمِـــع ورِد نيسان
وبالشتي نسمات بِـرداني
وبَعرِف بـغَير محــَل يا لـبنان
فوق السنديانة السما بتكون
وعنـا الـسما تحت السنديانة
من قصيدة لطليع حمدان

حديث بيني وبين واحد فينيقي

الفينيقي: إنو ضروري تكتب بالعربي ... ما مابقا في حدا بيقرا عربي ... حتى المطربين يا خيي بيكتبو أساميون بالأجنبي على لوحات الإعلانات ... بتعرف ليش ؟

أنا: لاء ... ليش ؟

الفينيقي: لأنو هيدا الجيل الجديد ما بيقرا عربي بس بيفهم عربي

أنا: إنتا أكيد إنو "بيفهم" عربي؟ أنا حاسس إنو ما بيفهم شي ... لأنو لو بيفهم ما بيسمع هيك حقارة

الفينيقي: مش هون النقطة ... بدي أعرف ليش بدك تكتب بالعربي؟ ما إنتا تلميذ فرنساويي شي 12-13 سنة وبعدين الجامعة عند الأميركان ... بي نيو يورك مش ببيروت ... شي 6-7 سنين يعني نص عمرك تقريباً مقضي مع الأجانب ... شو بدك بالعربي ... مجلجىء كتير صار ...

أنا: بس يا خيي ... ما بعرف ... سبحان ألله ... مع إنو نص عمري مقضي مع الأجانب بس بعدني بحس بالعربي ... من جوا هيك مدري كيف ... في عندي أحاسيس أو إشيا بدي عبّر عنّا بالعربي

الفينيقي: بس ما إنتا بتكتب كتير منيح بالإنكليزي ... عبر عن هالإشيا بالإنكليزي

أنا: ما عم قلك عم حسّا بالعربي... شو بحسّا بالعربي وبعبّر عنا بالإنكليزي؟

الفينيقي: إيه

أنا: ما فيي، مش صادقة بحسّا

الفينيقي: لأنك عم بتحسّا بالعربي مشين هيك مش صادقة

أنا: إسكوت، مش مظبوط ... بعدين ليش هالقد مستحي بالعربي إنتا ؟

الفينيقي: مستحي بالعرب أنا مش بالعربي

أنا: ما تستحي، ما نحنا كنا عرب قبلن هول يلي مستحي فيهن حضرة جنابك ولما كان جبران ومخايل نعيمة و مارون عبود و أمين الريحاني عم يكتبوا "بالعربي" جامِعتك كانوا عم يتعنزقوا عاجمّال. ولما الأخوين تقلا كانوا عم بأسسوا جريدة الأهرام والصحافيي اللبنانيي عم "بيخلفوا" جرايد ...كِلا بتكتب للحرية بالعربي ... كانوا صحابك عم يتعلموا ينصبوا خيمة !!! نحنا العرب يا حبيبي وصحابك لحديت اليوم مجهولي الهوية